صفحة جديدة 1

صفحة جديدة 2

صفحة جديدة 1

خزفية نورة ✨ Artist Norah Pottery Studio .. كل ما يتعلق بالخزف 🌿 التوصيل لجميع مناطق المملكة 📦 salla.sa/norah.potterystudio

صفحة جديدة 1

صفحة جديدة 1

صفحة جديدة 2


التسجيل التعليمـــات التقويم

منتدى المقالات المميزة منتدى يعني بالمقالات المميزة

إضافة رد
قديم 23-05-2022, 10:41
  #1
ابومحمد
جدة . حي الرغامة 3
 الصورة الرمزية ابومحمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: جدة /حي الرغامة3
المشاركات: 3,326
ابومحمد is on a distinguished road
أنقذوا الناس من غول الغلاء


انتشرت في تويتر يوم أمس تغريدة تضمنت مقطعاً لحوار في قناة العربية مع مسؤول في إحدى شركات توزيع المنتجات الغذائية يذكر فيه أنهم لم يستطيعوا رفع الأسعار في السوق الكويتية؛ لأن القوانين تمنع ذلك لكنهم عوضوا مكاسبهم في السوق السعودية بزيادة 30%، هكذا وبكل بساطة ووضوح وجرأة كان تصريح ذلك المسؤول أمام الجمهور السعودي والمسؤولين السعوديين عن الأمن الغذائي للمواطن وحماية المستهلك.


وهنا دعونا نتكاشف ونتحدث بوضوح لنقول إن الغلاء المتزايد للمواد الاستهلاكية الأساسية كالمواد الغذائية أصبح واضحاً ومؤكداً بشكل مقلق يستنزف مداخيل الناس بشراسة شديدة، ولم يعد هناك ثبات لسعر أي صنف منها يستطيع الإنسان حساب ميزانيته عليه، بل إن السلعة الواحدة نجد سعرها متفاوتاً من متجر لآخر دون أي سبب واضح، وأقصى ما تقوم به وزارة التجارة هو حث الناس على تقديم بلاغات عند ملاحظة أي مخالفة في الأسعار، بينما المواطن يشتكي أساساً من عدم معرفته بالسعر الأساسي الحقيقي قبل أن يشتكي من الزيادة، وفي الجانب الآخر تشير الجهة المسؤولة عن حماية المستهلك إلى أن الأسعار يحددها العرض والطلب لتصبح المسألة أقرب إلى وضع المستهلك بين أنياب السوق الذي يطحنه بشراسة دون تدخل لإنقاذه.


الحقيقة أن الوضع لم يعد يحتمله الناس، والمبررات التي يسوقها التجار وشركات المواد الغذائية لم تعد مقنعة، أزمة كورونا ومشاكل سلاسل الإمداد عانى منها العالم وتجاوزها، والتضخم موجود في كل الدول، لكن هناك ضوابط وقوانين صارمة تحمي المستهلكين من جشع السوق وتمنع فوضى الأسعار، بينما نلاحظ لدينا أن الحبل على الغارب وكأن القوانين إن وجدت تبقى للحديث عنها دون تطبيقها.

أيها المسؤولون: المواطن يكتوي بنار الغلاء وفوضى الأسعار، ليس في الكماليات بل في قوته الأساسي. عليكم التدخل لإنقاذه لأنه لم يعد يتحمل هذا الحال.


حمود أبوطالب


https://www.okaz.com.sa/articles/authors/2105713
صفحة جديدة 2

__________________


ابومحمد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:56


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. Powered by MTTWEREN.COM | GROUP