loading...
سوف يتم حذف المواضيع التي لا توضع في القسم المناسب له [b]كلمة[/b] [b]الادارة[/b]

العودة   منتديات ابرق الرغامة > المـــــــــــنـــــــــــتد يــــــــا ت الــعا مـــــــــة > المــــــــــــنـــــــــــتـــــــــدى الاقتـــــــــصــا دى

المــــــــــــنـــــــــــتـــــــــدى الاقتـــــــــصــا دى بيع وشراء الاسهم الاكتتابات اسعار الذهب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-12-2016, 11:31   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
سنايبر
عضو جديد

إحصائية العضو






  سنايبر will become famous soon enoughسنايبر will become famous soon enough
 

التواجد والإتصالات
سنايبر غير متواجد حالياً

المنتدى : المــــــــــــنـــــــــــتـــــــــدى الاقتـــــــــصــا دى
الحوكمة

الحوكمة
نعم انها الحوكمة وليست الحكومة,لابد انك سمعت هذا المصطلح في الفترة الاخيرة كثيرا فهل تساءلت ما معناه؟
في ظل الانفتاح والتوسع العالمي كان لابد من وجود مبادئ و أسس
تحكم التنظيم الاداراي للحكومات و المؤسسات و الشركات ولذلك ظهر مصطلح الحوكمة

الحوكمة : هي النشاط الذي تقوم به الإدارة. وهي تتعلق بالقرارات التي تحدد التوقعات،
أو منح السلطة، أو التحقق من الأداء. وهي تتألف إما من عملية منفصلة أو من جزء محدد من عمليات الإدارة أو القيادة. وفي بعض الأحيان مجموعة من الناس تشكل حكومة لإدارة هذه العمليات والنظم.
عند الحديث عن منظمة ما سواء كانت هادفة أو غير هادفة للربح، فإن الحوكمة تعني إدارة متسقة، وسياسات متماسكة، والتوجيه، والعمليات، واتخاذ القرارات في جزء معين من المسؤولية. على سبيل المثال، الإدارة على مستوى الشركات قد تنطوي على تطور السياسات المتعلقة بالخصوصية وعلى الاستثمار الداخلي وعلى استخدام البيانات.

ومن أنواع الحوكمة


الحوكمة للشركات:

مجموعة القواعد والإجراءات التي يتم بموجبها إدارة الشركة والرقابة عليها، عن طريق تنظيم العلاقات بين مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية، والمساهمين، وأصحاب المصالح الآخرين، وكذلك المسؤولية الاجتماعية والبيئية للشركة


حوكمة التعليم المجتمعي:

تهدف الحوكمة في مجال التعليم المجتمعي إلى تعزيز إمكانات المساءلة وإفساح المجال للناس كي يعبروا عن أنفسهم في سياق القرارات التي تؤثر في حياتهم والمشاركه في صنع سياسة التعليم المجتمعي وذلك من أجل التمكن من توفير خدمات تعليمية جديدة.



الحوكمة الضريبية:

ان التخطيط الضريبى يساهم بقدر كبير فى تعظيم قيمة المنشأة من خلال تعزيز الاداء المالى للشركة وضروره ان تكون المنشأة طبقت قواعد الحوكمة لعدم تقديم معلومات ذات تباين بين المديرين والمراجعين الداخليين، مع ضرورة الاهتمام بتطبيق استراتيجيات التخطيط الضريبى لكى تحقق المنشأة قفزات فى الاداء المالى


الحوكمة الرشيدة:

مصطلح إقتصادي حديث يتضمن عدد من التعاريف الغير محددة لأنه يتداخل في العديد من الجوانب الإدارية أو الإقتصادية و غيرها و قد عرفها البنك الدولي بأنها : الأسلوب الذي تمارس به السلطة إدارة مصادر الدولة الإقتصادية من أجل التنمية لذا يقصد بها القواعد التي تحقق أفضل حياه للمواطن وذلك بإستغلال الموارد المتاحة أمثل إستغلال وتطبق في الأساس علي الدول النامية بهدف تحقيق معدلات النمو الإقتصادي .


الحوكمة الألكترونية:
الحكومة الإلكترونية هي استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين أسلوب أداء الخدمات الحكومية. و بصيغة أخرى تعنى تغيُّر أسلوب أداء الخدمة من أسلوب يتميز بالروتين والبيروقراطية وتعدد وتعقد الإجراءات إلى أسلوب يعتمد على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين أداء الخدمات الحكومية بھدف تقديمھا للمواطن بطريقة سھلة عبر شبكة الانترنت مما يوفر الكثير من الجھد والمال لھا فتنخفض بذلكةتكلفة أداء الخدمة.



الحوكمة في الجهاز المصرفي:

تختلف البنوك عن باقي المؤسسات لأن انهيارها يؤثر على عدد كبير من الأطراف مقارنة بالمؤسسات، كما انه يؤدي إلى انهيار النظام المالي ككل مما يؤدي إلى حدوث أزمة مالية والتي قد تتحول إلى أزمة اقتصاديه، مما يؤدي الي زيادة دائرة عواقبها الوخيمة على الأقتصاد بأكمله، و عند تعريف الحوكمة في النظام المصرفي فإن بنك التسويات الدولية يعرف الحوكمة في المصارف ذا على أنها الأساليب التي تدار بها البنوك من خلال مجلس الأدارة والأدارة العليا، وهي تحدد كيفية وضع أهداف البنوك والتشغيل وحماية مصالح أصحاب المصالح والمساهمين ، وذلك من خلال الألتزام بالقوانين والنظم السائدة بما يضمن حماية حقوق المودعين. كذلك تشمل الحوكمة من المنظور المصرفي الطريقة التي تدار بها شئون البنك، من خلال الدور المنوط به كل من مجلس الادارة والادرة العليا، بما يؤثر في تحديدات أهداف البنك ومراعاة حقوق المستفيدين وحماية حقوق المودعين، وبذياده التعقيد في نشاط الجهاز المصرفي، أصبحت عملية مراقبة إدارة المخاطر من قبل السلطة الرقابية غير كافية، لذا أصبحت سالمة الجهاز المصرفي تتطلب المشاركة المباشرة للمساهمين ومن يمثلون مجلس إدارة البنك . كما يعرف بنك التسويات الدولية التي تعمل تحت سلطته لجنة بازل للرقابة المصرفية الحوكمة في البنوك بأنها الاساليب التي تدار بها البنوك من خلال مجلس الادارة والادارة العليا والتي تحدد كيفية وضع أهداف البنك والتشغيل وحماية مصالح حملة الأسهم وأصحاب المصالح مع الأتزام بالعمل وفقا للقوانين والنظم السائدة وبما يحقق حماية مصالح المودعين.





المعلومات الواردة في هذا المقال تم الاستعانة بها من موقع wormac.com












إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:36


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Powered by MTTWEREN.COM | GROUP
المواضيع المطروحة بالمنتدى تعبر عن رأي صاحبها ولا تمثل توجه المنتدى